##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

اسحاق رحمانی

چکیده

فقد ملأت قضیة «الإرهاب» أذهان الناس، و أصبحت حدیث الساعة، و على اختلاف الحضارات، و هو حدیث العالم شرقیة وغربیة، ولا سیّما بعد الأحداث الأخیرة الواقعة فی الحادی عشر من سبتمبر عام 2001م. و ما توالى بعدها من أحداث.
ولکن اختلفوا فی تحدید معناها، فلا تکاد تعریفات «الإرهاب» تقع تحت الحصر، وکل مقرّ بنسبیة المصطلح، وعدم تحدده وعدم الاتّفاق على معناه ولکن دیننا دینٌ تمیّز فیما تمیّز به بدقّة ألفاظه، وتحدّد معانیها وبناء الأحکام على ذلک، فلیست أمّة عنیت بنصوص وحیها فدرست الألفاظ ومعانیها، دراسةً لغویةً ودراسة یتتبعُ فیها استعمالات الشارع لتلک الألفاظ کهذه الأمّة.
وإنّ هذه المقالة دراسة قصد بها بیان معنى الإرهاب، ثم ذکر الألفاظ القرآنیة المستعملة فی هذا الموضوع.
الکلمات الدلیلیة: الإرهاب، العنف، الإرعاب، القرآن المبین.

جزئیات مقاله

مراجع
ارجاع به مقاله
رحمانیا. (۱۳۹۰-۱۲-۲۰). مفهوم الإرهاب فی ضوء القرآن المبین. رهیافت‌هایی در علوم قرآن و حدیث, 42(1). https://doi.org/10.22067/naqhs.v42i1.11808
نوع مقاله
علمی پژوهشی